طريقة الحماية من المصائب والنوائب

عندما تنحرف أمة ما أو تحتال على قانون الله عز وجل وتنتهك القوانين عمدا على الرغم من معرفتها بالخير والشر ، فإن قوة اليقين تضعف شيئًا فشيئًا في هذه الأمة. ويؤدي هذا الضعف في اليقين إلى وجود نمط خاطئ من المعتقدات وتقع الأمة فريسة للخرافات والتي تتسب في وجود عدم اليقين والشك والنزوات التي تؤدي إلى الطمع والجشع.وتتمثل النتيجة المترتبة على ذلك في أن يبدأ الناس في الاعتماد على الموارد المادية أكثر من اعتمادهم على الله.ويصل الجشع والطمع إلى هذه المرحلة عندما يتحول اعتماد الناس على الله عز وجل إلى الاعتماد على الموارد المادية.فهذه هي المرحلة التي يبدأ فيها انحطاط الأمة وسقوطها.وحيث أن قوانين الطبيعة ليس لديها أي استعداد للتسامح مع هذه الأمم فأنها تُبتلى دائم بالمصائب والنوائب

إلى جانب الجهود العملية والمحددة للتخلص من عدم اليقين،للحماية من المصائب والنوائب، تُكتب الكلمات التالية بحبر أسود كاتم على ورقة بيضاء مقاس 9″× 12″ بخط جميل وتوضع على جدار بغرفة المعيشة بمنزلك

وفي حالة انتشار وباء، لا قدر  الله، فقم بكتابة هذه الكلمات على ثلاثة أطباق خزفية بيضاء بحبر مصنوع من الزعفران وماء الورد. ثم اغسل أحد هذه الأطباق بكمية كافية من المياه المغلية واجعل جميع أفراد الأسرة يشربون منه.وخلال فترة تفشي هذا الوباء يتم تناول هذه المياه ثلاث مرات يوميًا أي في الصباح وبعد الظهيرة وبالليل.فالمياه المغلية لا تستخدم فقط لغسيل الأطباق فحسب وإنما تستخدم للشراب أيضًا.وإذا لم يكن الزعفران متوفرًا فيمكن استخدام لون طعام أصفر بدلاً منه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: